الأحد، 8 مارس، 2009

ج و ح ش م م فرع كلميم الكبرى تخليد 8 مارس :

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
فرع كلميم الكبرى

تخليد 8 مارس تحت شعار
نجـــــــــيا أدايـــــــــا رمـــــــــــــز للــــــــــمرأة المـــــناضلة



نظم فرع كلميم الكبرى للجمعية الوطنية لحملة الشهادت المعطلين بالمغرب بمناسبة اليوم العالمي للنساء
نشاطا
إشعاعيا بمقر الحزب الاشتراكي الموحد : شمل النشاط - ورشة صباحية حول
النضالات النسائية -تم ندوة زوالية حول إضطهاد النساء شملت مداخلتين :الاولى لجمعية أطاك كلميم والنواحي حول وضعية النساء في ظل العولمة ، تم مداخلة لفرع المعطلين بكلميم حول المرأة والبطالة ، أما على مستوى المساء فقد تفاعل الحضور مع أمسية ملتزمة أغاني مرسيل ، ناس الغيوان،وإزنزارن من إحياء أحد المناضلين بالمدينة

الجمعة، 6 مارس، 2009

دعـــــــــــــوة

يوم إشعاعي بمناسبة اليوم العالمي للنساء
تدعوكم الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع كلميم الكبرى للحضور في اليوم الإشعاعي المزمع تنظيمه بمناسبة 8 مارس اليوم العالمي للنساء( ورشات ، ندوة ، أمسية ملتزمة ). وذلك يوم 8الاحد مارس 2009 بمقر الحزب الاشتراكي الموحد ( قرب مدرسة الداخلة ) طيلة اليوم.

الجمعة، 27 فبراير، 2009

الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع كلميم بيان إدانة

تلقت الجمعية المغربية لحقوق الانسان ببالغ الاشمئزاز وقائع التدخل الشرس في حق مناضلي ومناضلات الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع كلميم الكبرى، التي شهدتها المدينة يوم 22 يناير 2009 على الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا أمام ولاية كلميم، وذلك عقب الوقفة السلمية التي خاضها معطلو ومعطلات اقليم كلميم ؛ للمطالبة بحق دستوري انه الحق في الشغل.فبالاضافة الى مصادرة الحق في الاحتجاج السلمي الذي تكفله المواثيق الدولية ذات الصلة ؛مع العلم المسبق أن الدولة المغربية تقر في ديباجة دستورها بكونها تحترم حقوق الانسان كما هي متعارف عليها عالميا؛ يسجل الفرع استمرار مصادرة الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية المنصوص عليها في العهدين الدوليين الخاصين بها. ويتمثل ذلك فيما يلي:

-قمع التظاهر من أجل الحق في الشغل واعتماد المقاربة الأمنية.

-انتهاج الأساليب الحاطة بالكرامة الانسانية من خلال تعريض المعطلين للسب والشتم والضرب والجرح كما تجسد بالملموس مع عضو مكتب الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع كلميم (محمد حبيبي)،مماخلف لديه مجموعة من الكدمات والآلام؛زيادة على احتجاز اربعة معطلين داخل سيارة الأمن ونقلهم خارج مدخل المدينة، والقائهم بشكل مهين، مما يعتبر خرقا سافرا للحق في السلامة البدنية والأمان الشخصي.

-مصادرة الحق في التنظيم من خلال السطو على مكبر الصوت ولافتتين للجمعية المذكورة.

ان تلك الممارسات اللامسؤولة تكشف زيف الشعارات المزعومة من قبيل: العهد الجديد والمفهوم الجديد للسلطة ودولة الحق والقانون.

تأسيسا على الخروقات المسجلة أعلاه، تعلن الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع كلميم للرأي العام المحلي والوطني والدولي ما يلي:

أ-استنكارها الشديد للأساليب المنحطة التي تنتهجها الدولة المغربية في معالجتها لقضايا المواطنين والمواطنات.

ب-تنديدها الأكيد بمصادرة المطالب الاقتصادية والاجتماعية لعموم الشعب المغربي.

.ج- ادانتها لقمع الاحتجاجات السلمية للمعطلين والمعطلات محليا ووطنيا

د- مطالبتها الدولة المغربية بايجاد حلول حقيقية لمعضلة البطالة والعطالة التي تكتسح كافة شرائح المجتمع المغربي في شتى الميادين.

ه-دعوتها للاطارات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية للدفاع المستميت عن حق أبناء الشعب المغربي في العيش الكريم.

عن مكتب الفرع

تقـــــــــــــريــــر إعـــــــــــــــــــلامـــــــي عن المعركة المفتوحة

نظرا لكون معركتنا المحلية لا تزال مفتوحة فإن هذا الجرد سيقتصر على المنجز من الأشكال النضالية.
يخوض فرع كلميم الكبرى للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، منذ 25 /11/2008 معركة نضالية مفتوحة، بعد سلسلة من الأشكال النضالية - وقفات احتجاجية أمام مقر السلطات وأمام مقرات الإطارات- ندوات ، ورشات ، مهرجانات خطابية ،اعتصامات...- احتجاجا على سياسة القمع و التهميش والإقصاء الكلي لمطالب حركة المعطلين . وتتلخص مطالب الفرع المحلي في المعركة المفتوحة اتجاه مؤسسة الأكاديمية والنيابة في: استفادة الفرع المحلي من مناصب الشغل في إطار الخصاص المهول الذي يعرفه قطاع التعليم محليا جهويا .
بعد مراسلة الولاية والأكاديمية من أجل فتح الحوار مع الجمعية محليا ومواجهة ملفنا المطلبي بالتسويف والتجاهل خصوصا بعد الحوار مع مدير ديوان والي ولاية جهة كلميم السمارة ، تم مع الباشا وتماشيا مع عزم مناضلي ومناضلات الفرع تصعيد النضال لفرض حوار جدي ومسئول يسفر عن مكاسب فعلية قرر فرع الجمعية وبإجماع كافة أعضائه الدخول في معركة نضالية مفتوحة من أجل الحق في الشغل والعيش الكريم وفيما يلي جرد لأهم المحطات النضالية والتعبوية التي خاضها فرع الجمعية الوطنية .
الشطر الاول من المعركة المفتوحة :
- الأشكال النضالية الاحتجاجية:
- يوم 25 نونبر 2008 : اعتصام بمقر الحزب الاشتراكي الموحد صباحا ،ثم اعتصام أمام أكاديمية التربية الوطنية بكلميم على مستوى المساء .
- يوم 25 نونبر 2008 : وقفة على مستوى الليل بشارع أكادير . عرفت تضامنا جماهيرا مهما
- يوم 26 نونبر2008 : اعتصام أمام أكاديمية التربية الوطنية بكلميم.
- يوم 26 نونبر2008 : وقفة أما ثانوية باب الصحراء عرفت تضامنا للحركة التلاميذية
- يوم 26 نونبر2008 وقفة على مستوى الليل بشارع أكادير .
-يوم 27 نونبر 2008 : اعتصام أمام الأكاديمية ثم فيه تقديم طلب الحوار لكن ثم رفض فتح حوار مع الفرع ،على مستو الليل وقفة بساحة بئر إنزران عرفت تضامنا من طرف الجماهير الشعبية .
-يوم 28 نونبر 2008 : اعتصام أمام نيابة التربية الوطنية بكلميم .
وقد شهدت هذه الأشكال النضالية مراقبة يومية للمناضلين ومداومة ليلية لأجهزة القمع.
إن نضالاتنا كفرع محلي تأتي في خضم إجهاز متنامي على حق الشباب المعطل في الشغل القار والعيش الكريم ،عبر تصفية القطاعات العمومية وتسخيرها لاغتناء مصاصي دماء المهمشين . لتبدأ تجربتنا الفتية التي اختارت طريق النضال الحازم و غير المهادن من أجل انتزاع مكاسب فعلية ،لقد عوضت تجربتنا الاحتجاجية في الشارع كل أشكال الاستجداء والاعتكاف ، لقد عوضت كل ضحايا سياسة الأقلية بإطار يعبر عن هموم المعطلين لذلك شهد الفرع منذ بدايته موجة من الإقبال على الانخراط في الجمعية .
الشطر الثاني من المعركة المفتوحة:
- وقفات متفرقة مكانيا ومتحدة زمانيا يوم :13/01/2009 بإفران، وكلميم
- وقفة بمدينة بويزكارن يوم 16 يناير 2008 أمام مقر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان .
- وقفة جماهيرية بإفران أ/ص بالسوق الأسبوعي بإفران يوم الأحد 10 يناير2009 عرفت تضامنا جماهيريا من قبل الجماهير الشعبية .
- وقفة بمدينة كلميم يوم : الخميس 22 يناير 2009 أمام ولاية جهة كلميم السمارة على الساعة 12 زوالا عرفت قمعا متوحشا للمعطلين واعتقال أربعة رفاق ورميهم خارج المدينة وحجز لافتات ومكبر الصوت.
- وقفة بشارع أكادير أمام مقر الحزب الاشتراكي الموحد يوم الخميس 22 يناير 2009 على الساعة السادسة مساءا .
- وقفة يوم الخميس 5 فبراير 2009 بساحة بئر إنزران بكلميم .
أسبوع مركز بمدينة كلميم :
- اعتصام أمام أكاديمية جهة كلميم السمارة يوم الثلاثاء 24 فبراير 2009 + وقفة مشتركة مع الأعوان والكتاب الإداريين لجهة كلميم السمارة على الساعة الحادية عشر صباحا .
- وقفة بإحدى الأسواق الشعبية بكلميم مساء يوم الثلاثاء على الساعة السادسة والنصف تعرض فيها المعطلون لأبشع صور القمع من ضرب وشتم وحجز للافتات المعطلين من طرف أجهزة البوليس السري
- مبيت ليلي بمقر الحزب الاشتراكي الموحد ليلة الثلاثاء 24 فبراير 2009 .
- وقفة أمام ولاية جهة كلميم السمارة يوم الأربعاء 25 فبراير 2008 على الساعة الثانية عشر زوالا شهدت أبشع تدخل لأجهزة القمع سقط على إثرها أربعة مناضلين وأحد المتضامنين أصيبوا إصابات خطيرة نقلوا على إثرها إلى المستشفى ، كما تم اعتقال أحد المعطلين وإطلاق سراحه فيما بعد كما تم حجز لافتة أخرى.
- وقفة أمام مقر الحزب الاشتراكي الموحد مساء الأربعاء 25 فبراير 2009.
- مبيت ليلي بمقر الحزب الاشتراكي الموحد ليلة الأربعاء 25 فبراير 2009
الأشكال التعبوية والإشعاعية:
يوم : 23 نونبر2008 : توزيع نداءات المعركة المفتوحة بشوارع كلميم .
يوم : 1 دجنبر 2008 : توزيع البيانات والدعوات للمهرجان الخطابي ليوم 2 دجنبر 2008 .
-يوم 2 دجنبر 2008 : عقد مهرجان خطابي تضامني بمقر الحزب الاشتراكي الموحد ،بحضور العديد من الهيئات السياسية والنقابية والجمعوية هذا ولابد من الإشارة أن معركتنا عرفت منذ بدايتها وإلى حدود ألان دعما وتضامنا من طرف الإطارات المكافحة بالمدينة والغيورة على مكتسبات الجماهير الشعبية ، ومن هنا نتقدم إلى كل هؤلاء بتحيات النضال والصمود .
- يوم الخميس 22 يناير 2009 توزيع بيان تنديدي للقمع والاعتقال الذي طال مناضلي الجمعية بكلميم .
-يوم الاثنين 23فبراير2009 توزيع نداء وبرنامج الأسبوع النضالي الممركز بمدينة كلميم.
يوم الخميس 26فبراير 2009 عقد اجتماع مع 13 هيئة سياسية ونقابية و جمعوية لتدارس سبل دعم فرع كلميم الكبرى .
هذا ولابد من الإشارة أن معركتنا عرفت منذ بدايتها وإلى حدود الآن دعما وتضامنا من طرف القوى المناضلة بالإقليم و الغيورة على مكتسبات الجماهير الشعبية، ومن هنا نتقدم إلى كل هؤلاء بتحيات الإخلاص والنضال، وندعوهم إلى المزيد من التضامن والدعم إلى حين تحقيق مكتسباتنا العادلة والمشروعة .


قد نستشهد من أجل شيء، لكن لسنا مستعدين للعيش من أجل لاشيء

تنمية البشر بكلميم : قمع يومي لمعطلي فرع كلميم الكبرى

في إطار معركة الفرع المفتوحة منذ25/11/2008 ،معركة كل المعطلين بكلميم من أجل الشغل والكرامة والعدالة الاجتماعية ،صمد مناضلو ومناضلات الفرع في وجه الالة القمعية حتى أضحى القمعوالاعتقال التعامل الامثل لممثلي "دولة الانتقال الدمقراطي" بكلميم لكسر شوكة نضال المعطلين ، لكن كلما زادت ضربات القمع زاد إصرار مناضلي الفرع على الصمود وزد إيمانهم بعدالة قضيتهم ،فبعد قمع الوقفة الاولى أمام ولاية جهة كلميم السمارة ،واعتقال أربعة مناضلين ورميهم في مكان خلاء وتعريض سلامتهم الجسدية للخطر ،تم قمع وقفة أخرى أمام إحدى الاسواق الاسبوعية من طرف البوليس السري على شاكلة "الافلام الهليودية"،وتعنيف المعطلين بالضرب في المناطق الحساسة أمام أنضار الجماهير الشعبية ومصادرة لافتات المعطلين ،لكن مسلسل مغرب الانصاف والمصالحة لم ينتهي عند هذا الحد ، بل استمر ليتم قمع وقفة أخرى أمام ولاية جهة كلميم السمارة لكن بطرقة وحشية سقط خلالها أربعة مناضلين ومتضامن كما تم اعتقال أحد المعطلين وإطلاق سراحه فيما بعد ،خلف هدا الهجوم الوحشي جروحا خطيرة نقل على غترها المصابون إلى المستشفى الدي تواطأت إدارته مع أجهزة القمع برفض معالجة المعطلين وتطمينا الاطباء ببساطة الاصابات ،تم برفض تسليم الشواهد الطبية للمصابين ...لكن هذه المهزلة البوليسية زادت من إصرار المعطلين الذين جسدوا وقفة بالشارع العام مباشرة بعد خروجهم من المستشفى بالرغم من الاصبات (تخييط جرح على مستوى العنق،إصابة خطيرة على مستوى البطن تم نقلها إلى مقر الحزب الاشتراكي الموحد مقر الاعتصام ، أتار الضرب منفوخة على مستوى الرجلين واليدين،)للتنديد بالقمع ...لكن هذه الحملة الشعواء لم تنقص من عزيمة المناضلين بالقدر الذي زادت منه وبالتضامن الغير المسبوق للإطارات المناضلة بالمدينة ،التي حضرت في اجتماع تضامني وتشاوري مع فرع الجمعية الوطنية حوالي أربعة عشر هيئة .لكن الذي يضهر في أخر المطاف أن المعركة مستمرة ،والتضامن مستمر ،وإشعاع الفرع يزيد...فرع جمعية المعطلين فتح الطريق لكل المضطهدين والكادحين بالاقليم من أجل مستقبل نضالي زاهر مشيا على خطى إفني وصفرو...ودامت الجمعية الوطنية صامدة ومناضلة والمجد والخلود لشهداء الجمعية الوطنية.

الخميس، 26 فبراير، 2009

ج و ح ش م م فرع كلميم الكبرى بيـــــــــــــــان :

قد نقمع ،نعتقل ونستشهد من أجل شيئ
لكن لسنا مستعدين أن نعيش من أجل لاشيئ
استمرارا للأشكال النضالية التي يخوضها معطلو ومعطلات الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع كلميم الكبرى،منذ بداية معركتهم المفتوحة يوم 25/11/2008 وفي إطار الشطر الثاني من هذه المعركة ، جسد مناضلو ومناضلات فرع كلميم الكبرى أسبوعا نضاليا ممركزا بمدينة كلميم بداية من يوم الاثنين 23 فبراير 2009 على شكل وقفات واعتصامات داخلية وخارجية عبر خلالها المعطلون عن تشبثهم بحقهم الطبيعي والدستوري في الشغل القار والعيش الكريم ومطالبتهم بفتح حوار جدي ومسؤول من طرف الجهات المعنية ، غير أن القمع كان هو الجواب لمدعي طي صفحة الماضي التي أصبحت صفحة الحاضر ،إذ ثم قمع وقفتين الأولى أمام إحدى الأسواق الشعبية والثانية أمام ولاية جهة كلميم السمارة ، أسفر هذا التدخل الهمجي عن سقوط أربعة معطلين وأحد المتضامنين وإصابتهم بجروح بليغة على مستوى
( البطن، العنق، الأرجل ومناطق حساسة أخرى) نقلوا على إثرها إلى إحدى مستشفيات المدينة،كما تم اعتقال أحد المعطلين وإطلاق سراحه فيما بعد وحجز لافتفات الجمعية . وتجدر الإشارة إلى أن المصالح الطبية رفضت تسليم المعطلين شواهدهم الطبية وتثبيت مدة العجز وذلك بضغط من طرف المسئولين ، بالرغم من أن أثار الضرب والاعتداء بادية على أجسادهم ،ليتأكد مرة أخرى زيف الشعارات المرددة ( دولة الحق والقانون، العهد الجديد،طي صفحة الماضي ...). من هذا المنطلق نؤكد من داخل فرع كلميم الكبرى على أن القمع والاعتقال لن يثني من عزيمة المعطلين والمعطلات على مواصلة النضال من أجل حقهم العادل والمشروع في الشغل القار والعيش الكريم .
وعليه نعلن للرأي العام المحلي، الوطني والدولي ما يلي:
1- تشبثنا بإطارنا العتيد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب.
2- تشبثنا بملفنا المطلبي العادل والمشروع في الشغل القار والعيش الكريم.
3- إدانتنا الشديدة لما تعرضنا له من قمع واعتقال من طرف قوات القمع الهمجية.
4- تنديدنا بالقمع والاعتقالات التي تطال مناضلي الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
(تونات، عين عائشة، تارودانت، طاطا…).
5- تحميلنا المسئولين كافة المسؤولية مما قد يترتب عن هذا القمع من مضاعفات .
6- مطالبتنا المسئولين على مستوى جهة كلميم السمارة بفتح حوار جدي ومسؤول بعيدا عن سياسة العنف والقمع مع مناضلي ومناضلات فرع كلميم الكبرى .
7- دعوتنا كل الإطارات السياسية والنقابية والحقوقية والجمعوية وكل الضمائر الحية إلى مساندتنا في معركتنا النضالية المفتوحة .


ودمتم للنضال صامدين ومناضلين

الثلاثاء، 24 فبراير، 2009

دولة "الحق" تقمع مجددا معطلي فرع كلميم الكبرى :الثلاتاء24فبراير2009

جسد معطلوومعطلات فرع كلميم الكبرى للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب في يومهم التاني من الايام النضالية في إطار معركتهم المفتوحة بعد سد باب الحوار وقمع واعتقال المعطلين ، على مستوى الصباح :اعتصام مع الاعوان والكتاب الاداريين لجهة كلميم السمارةالمسرحين المعتصمين أمام أكاديمية جهة كلميم السمارة، كما تم تجسيد وقفة مشتركةبين الاعوان والكتاب الاداريين وفرع كلميم الكبرى شهدت تضامنا جماهيريا تم فيها التنديد بالسياسة الاقتصادية والاجتماعية للدولة المجهزة على الاخضر واليابس .
على مستوى المساء جسد المعطلون وقفة بالقرب من أحد الاسواق الشعبية بكلميم،من أجل التعريف بقضية البطالةوالضغط على الولاية من اجل فتح حوار جدي مع فرع الجمعية الوطنية لحملة الشهادت المعطلين بالمغرب غير أن البوليس السري كان له موقف مخالف فعمل على قمع الوقفة وتفريق المعطلين بالضرب والرفس مخلفين جروحا متفاوتة ، كما تم حجز لافتتهم، عبر إنزال كثيف لأجهزة البوليس السري ، أمام مرأى ومسمع الجماهير .
إننا كمعطلين ميدانيين مكافحين لا يمكن إلا أن نعتبر هذا التدخل القمعي الهمجي محاولة يائسة من دعاة العهد الجديد لترهيب المعطلين لكن هيهات أن تنجح محاولات القمع فمعركتنا سائرة ومستمرة،مادام القمع هو الاجابة التي تقدم لمعالجة قضية البطالة ، فعلى درب شهدائنا ناجية والحمزاوي إنا لسائرون .
قـــــــــــــــــد نســــتشهد مـــــن أجـــل شــــــــــيئ
لكــــــــن لســـــــــــنا مستــــــــعدين أن نعيــــش متن أجل لا شيئ